تعرف على قصة كفاح مؤسس تطبيق واتساب

180

طالما سمعنا عن قصص أعظم المشاهير وكيف كان الإصرار على الحلم والطموح هو دافعهم ليصلوا إلى هذه المكانة العظيمة والشهرة الواسعة، هذا هو نفس الحال مع مؤسس تطبيق ” واتساب” الأول في العالم.

جان كوم ” Jan Koum” ولد وحيد لأبويه من بلدة كييف التابعة لأوكرانيا، ولكن كان حال الأسرة فقير جدًا مما جعل والدته وتذهب به إلى أمريكا وهو في عمر إلـ 16 والتي كانت تأمل في مستقبل باهر لوحيدها.
بدأت معاناة جان منذ وصوله لأمريكا وهو ينتظر كوبونات الإعانة الحكومية، وكان يعمل عامل نظافة في إحدى البقالات الصغيرة، ووالدته كانت تعمل كجليسة أطفال لتتمكن من المعيشة.
كان مولعًا بالكتب التكنولوجية، وبعد إلتحاقه بالدراسة الجامعية في جامعة ستانفورد 1994 ليحصل على بكالوريوس في علوم الحاسوب، وإستطاع ان يكون علاقة صداقة قوية مع الأمريكي ” بريان أكتون” حينما كانا يعملان معًا في البنية التحتية لشركة ياهو، حيث كانا حلمهم أن يعملا في الشركة العملاقة فيسبوك، ولكن تم رفض طلبات تشغيلهم فيها.
كانت سنوات الطفولة وإنعدام الخصوصية لـ جان هي العامل الوحيد الذي يبحث عن حل له، بعدها من خلال قراءته للكتب التكنولوجية أن يبحث عن تطبيق يسمح بتبادل الرسائل النصية دون إختراقها أو التجسس عليها، في عام 2009 ظهر تطبيق واتساب بالتعاون مع صديقه الأمريكي في الإنتشار وحقق نجاح منقطع النظير.
إستطاعت الشركة أن تحقق الرقم القياسي لها في عام 2013 حيث عالجت أكثر من 27 مليار رسالة نصية، وفي عام 2015 بلغ عدد المستخدمين لتطبيق واتساب أكثر من 700 مليون شخص.
بالنسبة لشركة فيسبوك، قامت بعقد صفقة مع أصحاب واتساب ” جان كوم، بريان أكتون” لشراء التطبيق في عام 2014، بلغت قيمة الصفقة 19 مليار دولار أمريكي، مقسمة ما بين مبلغ نقدي وبين أسهم في شركة فيسبوك، وبالتالي إستطاع الصديقان تحقيق حلمهما ووصولهم لشركة فيسبوك بدل من عاملين فيها إلى أصحاب أسهم.

можно ли делать имплантацию зубов при беременностилобановский